الارشيف

قال وزير العدل الاميركي اريك هولدر الثلاثاء ان الوثائق العسكرية السرية الاميركية التي نشرها موقع ويكيليكس الالكتروني وكشفت عن تقييم المخابرات لمعتلقي غوانتانامو لن تؤثر على أي من قضاياهم.

وأبلغ هولدر الصحفيين بعدما نشرت مؤسسات اخبارية الاحد الماضي تفاصيل من الوثائق تخص تقريبا كل المشتبه بصلتهم بالارهاب ممن احتجزوا في السجن العسكري الاميركي في خليج غوانتامامو في كوبا "بالتأكيد فانني أشجب التسريبات".

وأضاف هولدر أن نشر الوثائق ضار من عدة أوجه منها الحاق الضرر بعلاقات الولايات المتحدة مع بعض الحلفاء. لكنه قال انه لا يرى أي مردود على قضايا من ستتم محاكمتهم.

وكان هولدر قد أعلن في وقت سابق هذا الشهر أن خالد شيخ محمد الذي اعترف بأنه العقل المدبر للهجمات التي وقعت في اميركا في 11 سبتمبر/ايلول 2001 وأربعة متآمرين أخرين سيحاكمون أمام محكمة عسكرية في غوانتانامو حيث يجري احتجازهم حاليا.

واضاف هولدر أن الكونغرس رفض تماما محاكمة هؤلاء المشتبه بهم أمام محكمة مدنية أميركية في نيويورك وهو ما كان يريده.

وقال هولدر "حاولنا بكل جدية. الكونغرس كان عاقد العزم" مضيفا أن ادارة اوباما اضطرت لقبول القرار في ديسمبر/كانون الاول عندما رفض الكونغرس تمويل محاكمة أي معتقل من غوانتانامو في المحاكم الاميركية.

واشار هولدر الى أن قراره احالة المتهمين في هجمات 11 سبتمبر مرة أخرى الي محاكم عسكرية لن يكون له اي اثر على النظر في قضايا الارهاب في المستقبل في المحاكم الاميركية.

وبالاضافة الى المتهمين في هجمات 11 سبتمبر هناك عدد اخر من معتقلي غوانتانامو من المتوقع أن تجري محاكمتهم أمام محاكم عسكرية.

ولم تكشف الوثائق المنشورة في موقع ويكيليكس الكثير عن استخدام وسائل تعذيب قاسية في غوانتانامو كانت لاقت ادانة واسعة وخلقت مشاكل في النظر في بعض القضايا.

وقال هولدر انه لا يمكن للادارة الاميركية ان تكشف عن تقييماتها لسجناء غوانتانامو لانها تعتمد في جزء منها على مجموعة واسعة من المصادر بعضها سري وانتزاع ذلك منها سيعطى معلومات غير مكتملة.

لكن محامين عن معتقلين في غوانتانامو سيستغلون على الارجح وثائق ويكيليكس للدفاع عن موكليهم.

وفتحت وزارة العدل بقيادة هولدر تحقيقا جنائيا تركز على ويكيليكس بشأن تسريب وثائق عسكرية اميركية في السابق بشان حربي افغانستان والعراق و250000 برقية تخص وزارة الخارجية الاميركية.

وفي تعليقات اخرى قال هولدر انه ليس بامكانه القول ما اذا كانت القاعدة تخطط لاي هجمات خاصة لتتزامن مع الذكرى العاشرة لهجمات 11 سبتمبر. وأضاف قائلا "الحقيقة المرة أنهم يخططون كل يوم".



اذا اعجبتك هذه التدوينة فلا تنسى ان تشاركها وتساعدنا على نشر المدونة ، كما يسعدنا ان تنضم الى قائمة المشاركين (نشرات rss)

0 comments:

Post a Comment

Search

الاكثر قراءة