الارشيف


ينتظر أن تفجر المخرجة إيناس الدغيدي، مفاجآت من العيار الثقيل، خلال إخراجها لعمل فني جديد، بعنوان "كاميليا "عن قصة حياة الممثلة المصرية الراحلة كاميليا، التي اتهمت ظلما بالتجسس لصالح إسرائيل، من جانب الذين استغلوا علاقتها التي لم تستمر طويلا بالملك فاروق الأول ملك مصر والسودان، ليتهموها بتسريب أخبار الجيش المصري لإسرائيل وهي على فراشه،

مما أدى إلي فشل الجيش المصري في حرب 1948. وأعربت إيناس الدغيدي، في تصريح لوكالة أنباء الشرق الأوسط، عن إعجابها بالعمل الفني "كاميليا"، المأخوذ عن وثائق من جهاز المخابرات الفرنسية، واطلع عليها كاتب العمل الصحفي علاء حيدر، خلال ترأسه لمكتب وكالة أبناء الشرق الأوسط بباريس من 2000 إلى 2006 ، مشيرة إلي أن العمل الفني، سيكون مشروعها القادم عقب انتهائها مباشرة من مسلسلها الجديد "عصر الحريم". ولفتت إلي أنها ستدرس جميع الترشيحات المناسبة للعمل الفني بعناية، للاستقرار على جميع أبطاله، عقب الانتهاء من مسلسل "عصر الحريم"، كاشفة عن ترشيحها النجمة هيفاء وهبي لدور البطولة.
 وتكشف الدغيدي في عملها الفني، كيف تعاونت كاميليا مع البوليس السياسي المصري، ورفضت التجسس لصالح إسرائيل، وجهودها الدؤبة لإثبات ديانتها المسيحية، رغم أنها حملت رغما عنها ديانة واسم زوج أمها اليهودي المصري فيكتور ليفي كوهين الصائغ الثري. كما تكشف، لماذا قرر الموساد قتل كاميليا، بتفجير أول طائرة مدنية في تاريخ الطيران المدني، من خلال تلغيم طائرة شركة الطيران الأمريكية " تي دبليو إيه" رحلة نجمة ميرلاند رقم 903 " بقنابل موقوتة لتنفجر فوق دلتا وادي النيل، لمنعها من إطلاع السلطات المصرية على تورط الممثلة اليهودية الراحلة راقية إبراهيم في الخطة الرامية، للتخلص من عالمة الذرة المصرية سميرة موسى.



اذا اعجبتك هذه التدوينة فلا تنسى ان تشاركها وتساعدنا على نشر المدونة ، كما يسعدنا ان تنضم الى قائمة المشاركين (نشرات rss)

0 comments:

Post a Comment

Search

الاكثر قراءة