الارشيف

نشرت الصحيفة المصرية "فيتو" على وثائق سرية تم تسريبها من مكتب رئيس مجلس الوزراء القطري السابق الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني، تلك الوثائق موجهة لوزير الاقتصاد والمالية القطري يوسف حسين كمال بتاريخ 17 سبتمبر 2012، وتُظهر محضر الاتفاق بين قطر والإخوان لتشكيل فريقين من قطر، الأول لمشاريع شرق التفريعة، والثاني لمشاريع "الديار القطرية" للاستثمار العقاري.



والمريب في الوثيقة أن قطر اتفقت مع المعزول مرسي على إنشاء محطة كهرباء في شرق التفريعة خاصة بإمداد الكهرباء لمنطقة صناعية متكاملة تخص قطر في المنطقة، وكأنها قطعة مستقطعة من قلب مصر، تمثل قطعة أرض قطرية داخل مصر، والمفاجأة التي أظهرتها الوثائق أن قطر كانت تعتزم إقامة قرية "لوجيستية" متكاملة في مصر! 



الوثائق التي حصلت عليها "فيتو" كتب عليها: "سري وعاجل جدًا"، وتؤكد - في محضر الاتفاق- أن إقامة المشاريع القطرية واستقطاع الأراضي المصرية للجانب القطري كان بناء على توجيهات من الرئيس الإخواني المعزول محمد مرسي والقطري الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، لتحقيق مصلحة الطرفين، وتلبية لتوجيهات رئيس الوزراء الإخواني السابق هشام قنديل، والقطري الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني.

كما أكدت الوثيقة أن الإخوان وافقوا على تأجير صالة خاصة بمطار القاهرة للخطوط القطرية، ومنحت الطائرات الخاصة بالطيران الأميري القطري تصاريح عبور للأجواء المصرية، خلال ساعة واحدة من تقديم الطلب، وقابل الجانب القطري 



اذا اعجبتك هذه التدوينة فلا تنسى ان تشاركها وتساعدنا على نشر المدونة ، كما يسعدنا ان تنضم الى قائمة المشاركين (نشرات rss)

0 comments:

Post a Comment

Search

الاكثر قراءة