الارشيف

كشف أحمد ماهر، مؤسس حركة 6 إبريل، عن كواليس لقاء الحركة بالشيخ خالد آل عطية، وزير خارجية قطر أمس، والذي أكدت الحركة خلاله على أنه لا خروج آمن لأفراد جماعة الإخوان، وتمسكها بالمحاسبة من أجل المصالحة الوطنية والخروج من الأزمة الراهنة.


 وأضاف ماهر في تصريح صحفي، أن كافة المبادرات التي نتلقها من الوفود الأجنبية والعربية تهدف إلى إيجاد حل للأزمة الحالية، وإقناع الإخوان بفض الاعتصام بدون مشاكل أو عنف، مؤكداً أن الوسطاء يسعون للقاء جميع الأطراف بما فيهم الإخوان.


 ووجهت الحركة برسالة إلى وزير الخارجية القطري وغيره من الوسطاء تقضى بضرورة دفع الإخوان لقبول الأمر الواقع والتنازل عن شرط عودة مرسي لأن الشعب لن يقبل بالعودة للوراء، إلا أنه من خلال لقاءات الحركة مع كل الوسطاء تبين أن الإخوان متمسكون بعودة مرسي ولو شرفيا ويسعون للدفع بمبادرة الدكتور سليم العوا كطرح وسط يقبلون به على الرغم من كون المبادرة لم تحظ بأي قبول في أوساط القوى الشبابية والسياسية



اذا اعجبتك هذه التدوينة فلا تنسى ان تشاركها وتساعدنا على نشر المدونة ، كما يسعدنا ان تنضم الى قائمة المشاركين (نشرات rss)

0 comments:

Post a Comment

Search

الاكثر قراءة