الارشيف


كشفت وثائق، حصل عليها ثوار أجا بمحافظة الدقهلية، من داخل حزب الحرية والعدالة بعد اقتحام الأهالى له، يوم 28 يونيو الماضى، مخطط تنظيم الإخوان، للتوغل فى كافة القطاعات الرسمية، فى أضيق فترة، وتمكين أفراده من تولى المناصب العليا والقيادية.


وقال أحد الثوار إن الأهالى حصلوا على كميات كبيرة من الأوراق والكتب والوثائق المهمة التى توضح تحركات الإخوان فى الشارع وخططهم للسيطرة على كافة قطاعات المجتمع، بعد اقتحام مقر «الحرية والعدالة» رداً على اعتداء عناصر إخوانية على المتظاهرين المطالبين بعزل مرسى، بالحجارة والخرطوش، مما خلف عشرات الإصابات.

وأضاف أن الوثائق تكشف خطط الإخوان للسيطرة على مفاصل الدولة، خلال فترة قصيرة، وتدريب أفرادها لتولى جميع المناصب، بداية من مجلس الشعب حتى عضو فى مجالس إدارات مراكز الشباب.

وأظهرت كشوف العضوية بالحزب تقسيم الأعضاء إلى نوعين، لتمييز المنتمين للجماعة الذين وضعت أمام أسمائهم علامة «ألف بشرطة»، عن باقى الأعضاء غير المنتمين للجماعة.

وكشف تقرير، مراقبة الإخوان لعمل الإدارات الحكومية المختلفة، وتقييم أداء المسئولين والعاملين فيها، ووضع بديل «إخوانى» له، وذُيّل التقرير بعبارة «مطلوب من المناطق وأمانة الحزب السيرة الذاتية عن كل الأفراد المرشحة، ومطلوب تقييم رؤساء الوحدات ومن يتبعهم ومجلس المدينة وطاقم الإدارة ومديرى الإدارات، ومطلوب تبليغ الأفراد السابق ترشيحهم فى لجان العمل وترتيب مواعيد بأقصى سرعة، ورفع نتائج هذه اللقاءات السبت القادم».



اذا اعجبتك هذه التدوينة فلا تنسى ان تشاركها وتساعدنا على نشر المدونة ، كما يسعدنا ان تنضم الى قائمة المشاركين (نشرات rss)

0 comments:

Post a Comment

Search

الاكثر قراءة