الارشيف

أعلنت أمانة حزب الجبهة الديمقراطية بالسويس، امتلاكها أدلة دامغة على تورط جماعة الإخوان المسلمين، في استغلال حالة البطالة، التي يمر بها الكثير من الشباب االمصري، وإغراء بعضهم في السفر لسوريا، للقتال هناك مقابل مبالغ مالية.

واتهم محمد العمدة، أمين عام الحزب بالسويس، اليوم الثلاثاء، جماعة الإخوان المسلمين بالسويس باستغلال عدم حصول شباب على فرص عمل، وأرسلت عددا منهم إلى تركيا، ومنها إلى سوريا، للقتال في صفوف المعارضة السورية، موضحا أن أحد الشباب الذين قاموا بالسفر، للقتال في صفوف المعارضة السورية، على صلة قرابة عائلية به.
وأكد العمدة، حصوله على معلومات تفصيلية، تكشف أن جماعة الاخوان بالسويس، قد أغرت هؤلاء الشباب بالسفر للقتال في سوريا عبر تركيا، مستغلين ثقافة التلاعب بالعقول بآليات الشعارات الدينية والحاجة المادية، واصفا ذلك بالجريمة، والاستغلال الواضح للظروف المعيشية والاجتماعية.
وعلى الجانب الآخر، نفت قيادات إخوانية بالسويس، أي علاقة لها بتسفير شباب السويس إلى تركيا، وأكد أحد قيادات الجماعة بالسويس، الذي طلب عدم ذكر اسمه، أنه من المستحيل تدخلنا في أمر مثل ''التسفير ''للخارج، خاصة وأننا نعاني حاليا من التضييق.



اذا اعجبتك هذه التدوينة فلا تنسى ان تشاركها وتساعدنا على نشر المدونة ، كما يسعدنا ان تنضم الى قائمة المشاركين (نشرات rss)

0 comments:

Post a Comment

Search

الاكثر قراءة