الارشيف

قال الدكتور حازم الببلاوي، رئيس مجلس الوزراء، إن الخيار الأقرب للحكومة هو تمديد حالة الطوارئ لمدة شهرين، مؤكدًا في الوقت نفسه وجود ميل إلى تخفيف حظر التجول وإعادة النظر في تطبيقه ببعض المحافظات حسب الوضع الأمني.


وأضاف «الببلاوي» أن الرئيس الأسبق، محمد حسني مبارك، سيظل قيد الإقامة الجبرية، كما أشار إلى أن الرئيس المعزول، محمد مرسي «محبوس» وليس «معتقلًا»، مبرراً السبب وراء سرية مكان احتجاز الرئيس المعزول بأنه يعود لـ«حماية حياته», والحفاظ عليه من اى مخاطر.


ووصف «الببلاوي» نفسه بأنه رئيس «أخطر حكومة» لأنها «ستحدد أسس النظام القادم»، لافتًا إلى أن حكومته تواجه جماعات لا تتمتع بأي درجة من «العقلانية» ومستعدة لفعل أي شئ، معتبرًا في الوقت نفسه أن المصالحة أصبحت مصطلحًا «سئ السمعة»، وأضاف: «من تلوثت أياديهم بالدماء لابد أن يعاقبوا.



اذا اعجبتك هذه التدوينة فلا تنسى ان تشاركها وتساعدنا على نشر المدونة ، كما يسعدنا ان تنضم الى قائمة المشاركين (نشرات rss)

0 comments:

Post a Comment

Search

الاكثر قراءة