الارشيف

أعلن مكتب رئيس الوزراء البريطاني، ديفيد كاميرون، أن الحكومة تعتزم نشر معلومات سرية، حول استخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا،  حصلت عليها أجهزة الاستخبارات البريطانية، في وقت لاحق الخميس.


يتزامن كشف الحكومة البريطانية عن هذه المعلومات مع عقد مجلس العموم جلسة طارئة الخميس، للتصويت على "الخطوة المقبلة"، التي يتعين على حكومة كاميرون اتخاذها بشأن التعامل مع الأزمة الراهنة في سوريا.


كما يأتي بعد يوم من تأكيد الحكومة البريطانية أنها لن تشارك في "أي عمل عسكري مباشر" ضد سوريا، قبل أن يقدم فريق المفتشين التابع للأمم المتحدة تقريره حول استخدام الأسلحة الكيميائية، إلى مجلس الأمن.


وفي وقت متأخر من مساء الأربعاء، أكد الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، أن الولايات المتحدة خلصت إلى أن نظام الرئيس السوري، بشار الأسد، هو من قام باستخدام الأسلحة الكيميائية ضد الشعب السوري.


ولم يصدر قرار رسمي، حتى اللحظة، من جانب الإدارة الأمريكية، أو حلفائها الغربيين، بشأن تنفيذ "عمل عسكري" ضد سوريا، رغم تأكيد أوباما أن واشنطن ستتحرك "منفردة"، دون انتظار قرار دولي من مجلس الأمن.



اذا اعجبتك هذه التدوينة فلا تنسى ان تشاركها وتساعدنا على نشر المدونة ، كما يسعدنا ان تنضم الى قائمة المشاركين (نشرات rss)

0 comments:

Post a Comment

Search

الاكثر قراءة