الارشيف


أعلن رئيس بلدية واشنطن "فنسنت غراي"، أنه لا توجد دلائل على وجود مهاجم آخر خلاف "آرون أليكس"، في الهجوم على مبنى البحرية الأميركية في واشنطن أمس، ما يعني أن الهجوم نفذه شخص واحد. وأضاف غراي، في مؤتمر صحفي عُقد مساء الاثنين، أنه لم يعرف بعد دوافع الهجوم، ولا توجد أدلة حتى الآن على كونه هجوما إرهابيا، ولكن لا يزال احتمال الهجوم الإرهابي قيد الدراسة. وقال غراي أن 12 شخصا تتراوح أعمارهم بين 46 و73 قتلوا في الهجوم، بالإضافة إلى المهاجم، وأن 8 أشخاص أصيبوا، بينهم 3 أصابتهم طلقات المهاجم، أحدهم شرطي والآخران مدنيان، في حين أصيب البقية بسبب سقوطهم، أو اصطدامهم بأشياء، أو نتيجة للتوتر الناجم عن الهجوم، وأكد أن الوضع الصحي لجميع المصابين جيد. وأعلن غراي عزم السلطات اعادة فتح الطرق التي تم إغلاقها في واشنطن اليوم، لتتسنى عودة الحياة إلى طبيعتها في العاصمة الأميركية. بدورها أكدت قائدة شرطة واشنطن "كاثير لينر"، خلال المؤتمر الصحفي، عدم وجود عسكريين بين الضحايا، وأعلنت أن الإجراءات الأمنية حول مبنى البحرية سيتم رفعها صباح اليوم.



اذا اعجبتك هذه التدوينة فلا تنسى ان تشاركها وتساعدنا على نشر المدونة ، كما يسعدنا ان تنضم الى قائمة المشاركين (نشرات rss)

0 comments:

Post a Comment

Search

الاكثر قراءة