الارشيف

أشارت وثيقة دبلوماسية أمريكية سرية حصل عليها موقع ويكيليكس إلى أن مسؤولين مصريين مارسوا ضغوطا من أجل تأجيل الاستفتاء على انفصال جنوب السودان.

وذكرت الوثيقة التي نقلتها صحيفة مصرية أن مصر سعت لتأجيل الاستفتاء ما بين اربع وست سنوات لإفساح الوقت للجنوب ليصبح دولة قابلة للبقاء إذا قرر الإنفصال عن الشمال.
من المقرر إجراء الاستفتاء في التاسع من يناير/ كانون الثاني بموجب اتفاق سلام عام 2005 الذي انهى حربا اهلية بين الشمال والجنوب لكن الاعداد له تأخر كثيرا.

مسؤول مصري عبر عن قلقة من أن يهدد قيام دولة في جنوب السودان موارد مصر من مياه النيل.
وذكرت جريدة "المصري اليوم" على موقعها الالكتروني باللغة الانجليزية ان برقية دبلوماسية أمريكية بتاريخ اكتوبر تشرين الاول عام 2009 نقلت عن مسؤول مصري اقتراحه تأجيل الاستفتاء ما بين اربع وست سنوات الى حين "تطوير قدرة جنوب السودان على اقامة دولة".

وتؤيد الولايات المتحدة إجراء الاستفتاء بقوة.
ونقل عن المسؤول المصري قوله "النتيجة ستكون اقامة دولة غير قابلة للبقاء يمكن ان تهدد موارد مصر من مياه النيل".
يشار إلى أن مصر والسودان تتقاسم مياه النيل مع باقي الدول التي يخترقها النهر وفقا لاتفاقية تعود إلى عشرينات القرن الماضي فيما وقعت القاهرة والخرطوم اتفاقية تكميلية بينهما في خمسينات القرن الماضي.
وحصلت صحيفة المصري يوم الجمعة على الوثيقة قبل نشرها على موقع ويكيليكس.
المصدر : bbc



اذا اعجبتك هذه التدوينة فلا تنسى ان تشاركها وتساعدنا على نشر المدونة ، كما يسعدنا ان تنضم الى قائمة المشاركين (نشرات rss)

0 comments:

Post a Comment

Search

الاكثر قراءة