الارشيف

اهتمت صحيفة الجارديان بنشر إحدى المراسلات الأمريكية السرية التى تم تسريبها على موقع ويكيليكس، والتى تكشف عن رأى السفيرة الأمريكية بالقاهرة مارجريت سكوبى فى الأوضاع فى مصر، وقالت فى البرقية التى تحمل تاريخ 19 مايو 2009، إن الرئيس حسنى مبارك سيسعى إلى إعادة انتخابه مرة جديدة وسيفوز حتماً فى الانتخابات المقررة العام المقبل والتى لن تكون حرة أو نزيهة.

وناقشت سكوبى فى رسالتها الموجهة إلى وزيرة الخارجية الأمريكية هيلارى كلينتون نمط حكم الرئيس مبارك منذ عام 1981، وآراءه المنتقدة للرئيس الأمريكى السابق جورج بوش والسياسات الأمريكية فى الشرق الأوسط، ورجحت سكوبى أن يظل الرئيس مبارك فى منصبه دون أن يتنحى أو يتم اختيار رئيس غيره فى تصويت ديمقراطى، وأوضحت السفيرة الأمريكية فى رسالتها أن الرئيس سيفوز لا محالة فى الانتخابات الرئاسية القادمة.

وأشارت السفيرة الأمريكية إلى أن جمال مبارك هو الشخص الأوفر حظاً لخلافة والده فى حكم مصر، لافتة إلى الحديث عن فرص آخرين مثل أمين عام جامعة الدول العربية عمرو موسى أو مدير المخابرات العامة عمر سليمان.

ولاحظت السفيرة الأمريكية ان مبارك يبدي تحفظا على ملف التوريث، وبررت ذلك بأن فكرة مبارك عن الحاكم القوي لكن العادل، التي يرى نفسه فيها، تضعف من صورة جمال بسبب افتقاده للخبرة العسكرية. وهو الأمر الذى يفسر ما يشبه الحياد الذى يلتزمه الرئيس مبارك فى هذه المسألة.

سكوبى تحدثت عن رأيها الشخصى فى الرئيس مبارك أيضاً، وقالت إنه تمكن من الحفاظ على قبضته على السلطة بتجنبه للمخاطر، وتطرقت كذلك إلى رأيه فى الرئيس الأمريكى جورج بوش، والذى قاله عنه إنه ساذج ويسيطر عليه مرؤوسيه، كما أنه لم يستعد إطلاقاً للتعامل مع العراق فى مرحلة ما بعد صدام، خاصة مع صعود نفوذ إيران الإقليمى.

وجاء فى الرسالة السرية أيضاً أن مبارك لا تؤثر فيه المجاملات الشخصية.



اذا اعجبتك هذه التدوينة فلا تنسى ان تشاركها وتساعدنا على نشر المدونة ، كما يسعدنا ان تنضم الى قائمة المشاركين (نشرات rss)

0 comments:

Post a Comment

Search

الاكثر قراءة