الارشيف

أعلن وليام بيرنز مساعد وزيرة الخارجية للشؤون السياسية الامريكي أنه لن يكون سهلا على الولايات المتحدة إعادة بناء الثقة في علاقاتها الدبلوماسية مع العالم بعد تسريبات موقع ويكيليكس التي ألحقت ضررا كبيرا بالدبلوماسية الأميركية.
وقال بيرنز خلال مؤتمر صحفي في سانتياغو التي يزورها في إطار جولة في أمريكا اللاتينية، ونقله راديو /سوا/ اليوم: "اعتقد أن تسريبات ويكيليكس سببت ضررا كبيرا بدبلوماسيتنا".
وردا على سؤال بشأن الإجراءات التي تعتزم واشنطن أتخاذها لإعادة بناء علاقات الثقة هذه أكد بيرنز أنه علينا أولا أن نعترف أن هذا ليس أمرا سهلا،ولكن سنحاول أن نطمئن شركاءنا بشأن الإجراءات التي سنتخذها وبأننا سنحمي في المستقبل سرية المحادثات.
ومن جهة اخرى وصف بيرنز اعتراف البرازيل والأرجنتين بالدولة الفلسطينية بانه "أمر سابق لأوانه" قائلا: فقط من خلال المفاوضات بين الطرفين نفسيهما الإسرائيليين والفلسطينيين سنكون قادرين على تحقيق حل الدولتين.
و كانت الحكومة الأرجنتينية أعلنت يوم الاثنين الماضي الاعتراف بدولة فلسطينية مستقلة تقوم على حدود ما قبل حرب 1967 في أعقاب خطوة مشابهة اتخذتها في وقت سابق البرازيل المجاورة.
ومن المقرر أن يتجه بيرنز نهاية الأسبوع إلى الأرجنتين حيث سيلتقي وزير الخارجية هيكتور تيمرمان على أن يزور بعدها البرازيل وذلك في إطار جولة تهدف إلى تطوير العلاقات مع الشركاء الإقليميين الرئيسيين للولايات المتحدة الامريكية حسب ما أفادت ببه وزارة الخارجية.
وليام بيرنز: من السابق لأوانه الإعتراف بدولة فلسطينية





أمرت وزارة الدفاع الأميركية "البنتاغون" بمنع الجنود من استخدام الأقراص المدمجة أو ذاكرة فلاش أو أية ذاكرة إلكترونية متحركة تحت طائلة المحاكمة، وذلك في إطار حملتها لوقف التسريبات.

وذكرت مجلة "وايرد" الأميركية اليوم السبت ان الجنرال ريتشارد ويبير قائد عمليات الشبكة في سلاح الجو أصدر أمراً للجنود في القوات الجوية بأن يوقفوا فوراً استخدام هذه الأدوات الإلكترونية المتنقلة.
وصدرت أوامر مشابهة إلى جميع الوحدات في الجيش الأميركي.
ونص الأمر على ان نقل البيانات من دون تصريح عادة ما تحصل على شبكات سرية باستخدام ذاكرات متحركة وهي وسيلة قد تستخدم لاستغلال المعلومات السرية.

وأضاف ويبير أنه من أجل تخفيف النشاط على جميع عناصر القوات الجوية سيتم وقف جميع أنشطة نقل البيانات من قاعدة البيانات الأميركية السرية "سيبرنت" على ذاكرات متحركة أو أقراص مدمجة.

وأوضح أن هذا الأمر سيصعّب عمل الجنود لأن أجهزة الكومبيوتر السرية عادة غير متّصلة بالشبكة لذلك يضطرون لاستخدام أقراص مدمجة أو ذاكرة فلاش لنقل البيانات منها.



اذا اعجبتك هذه التدوينة فلا تنسى ان تشاركها وتساعدنا على نشر المدونة ، كما يسعدنا ان تنضم الى قائمة المشاركين (نشرات rss)

0 comments:

Post a Comment

Search

الاكثر قراءة