الارشيف

كشفت صحيفة "الجارديان" البريطانية، عن تعاقد جوليان أسانج، مؤسس موقع "ويكيليكس،" مع داري نشر أحدهما في بريطانيا والاخري في أميركا لنشر مذكراته، ومن المتوقع أن تكون النسخة الأولية جاهزة في مارس.

وقالت "الجارديان" -وهي أحدى الصحف التي أمدها ويكيليكس ببعض الوثائق السرية التي حصل عليها- إنها علمت أن أسانج باع مذكراته إلى داري نشر (كانونجيت) في بريطانيا و(نوف) في الولايات المتحدة، وهي جزء من مؤسسة "راندم هاوس" للنشر وهي مملوكة لبرتلسمان آيه.جي.

وقالت "الجارديان" إن أنباء المذكرات تسربت عبر رسالة في موقع "تويتر" من دار نشر "راندم هاوس موندادوري" الإسبانية، يقول فيها رئيس القسم الأدبي، كلاوديو لوبيز، للعالم: إن النسخة الأولية ستكون جاهزة في مارس.
وقال المتحدث باسم "راندم هاوس" في نيويورك: إن دار النشر ليس لديها معلومات عن هذا الأمر في الوقت الحالي.
ولم تستطع كانو نجيت أيضا تأكيد أو نفي تقرير "الجارديان".

وذكرت "الجارديان" أن جيمي بينج، مالك دار نشر كانونجيت، أكد الأنباء لموقع "ديلي فاينانس" على الإنترنت، عبر رسالة بالبريد الإلكتروني، قال فيها: إن الناشر البريطاني يتولى جميع حقوق الترجمة.

وستأتي مذكرات أسانج في أعقاب مذكرات "دانيل دومشايت بيرج" الرجل الثاني سابقا في ويكيلكيس "داخل ويكيليكس.. أوقاتي في أخطر موقع إنترنت بالعالم"، التي من المنتظر أن تروي قصة الموقع. ومن المنتظر صدور الكتاب عن دار نشر "إيكون فيرلاج" الألمانية في يناير.

وأغضب أسانج -وهو خبير أسترالي في الكمبيوتر عمره 39 عاما- الولايات المتحدة، لكشفه برقيات دبلوماسية سرية في موقعه على الإنترنت، واتفاقه مع صحف في أنحاء العالم على نشرها.

وأفرج عنه مؤخرا بكفالة مالية، ويعيش في الريف الإنجليزي، قيد الإقامة الجبرية، بينما يستعد لمقاومة طلب تسليم من السويد، حيث تريد السلطات استجوابه بشأن ادعاءات بشأن جرائم جنسية.



اذا اعجبتك هذه التدوينة فلا تنسى ان تشاركها وتساعدنا على نشر المدونة ، كما يسعدنا ان تنضم الى قائمة المشاركين (نشرات rss)

0 comments:

Post a Comment

Search

الاكثر قراءة