الارشيف

اعترفت المواقع الأوروبية التابعة لشركة "أمازون" المتخصصة في البيع بالتجزئة على الإنترنت اليوم الاثنين بأنها تعطلت لمدة نصف ساعة، ولكنها نفت أن ذلك كان بسبب قراصنة إلكترونيين يؤيدون موقع ويكيليكس.

وقالت الشركة: إن أحد أجزاء مكونات الحاسب الآلي المركزي الأوروبي على ما يبدو في إيرلندا تعطل مساء أمس الأحد. وافترضت وسائل الإعلام في بادئ الأمر أن العطل كان بسبب هجمات إلكترونية من مؤيدين لموقع ويكليكس.

وأضاف موقع الشركة، أن الفنيين كانوا يستخدمون جهازا مساعدا أثناء عملهم لإصلاح المكون التالف. وكانت شركة أمازون، وهي من أكبر مزودي الخدمات التجارية على الإنترنت، قررت أخيرا سحب مساحة وحدة الخدمة التي كان موقع ويكيليكس يستخدمها. وزعمت أمازون أن قرارها جاء بسبب نشاط غير قانوني للموقع، مؤكدة أنها لم تتعرض لضغوط أمريكية أو من أي حكومات أخرى.

وأعلنت مجموعة من المتعاطفين مع ويليليكس عرفت باسم "أنونيموس" (مجهول) الأسبوع الماضي عن مسئوليتها عن الهجمات التي تسببت في تعطل الخدمة بمواقع البنوك والشركات الائتمانية عن طريق طلب بيانات ومنع مستخدمين آخرين من الحصول عليها



اذا اعجبتك هذه التدوينة فلا تنسى ان تشاركها وتساعدنا على نشر المدونة ، كما يسعدنا ان تنضم الى قائمة المشاركين (نشرات rss)

0 comments:

Post a Comment

Search

الاكثر قراءة